Site Meter
140930_wizz_Dubai banner_728x90_stat1008

Prada makes like McQueen, releases retro-futuristic Fall 2012 campaign video

By  |  0 Comments

And the trend for retro-futuristic campaign material continues. Not long after Alexander McQueen’s odd, but tentatively brilliant Fall 2012 campaign film, Prada takes on fashion’s next big thing with the release of its own Real Fantasies video.

According to the press statement which accompanied the video, “For the Fall/Winter 2012 lookbook Real Fantasies, Prada projects the future of fashion as a retrofitted past. Set within a dystopian society of machines and jagged geometries, genetically perfected clones roam digital colonies. Each scene depicts an antiquated landscape within a galaxy of characters engrossed in oblique and possibly deviant power dynamics.”

We’re not sure it’s the best way to depict the new collection, seeing as another luxury brand has already done a similar thing and people haven’t quite forgotten McQueen’s effort. We would have loved something that wasn’t too far away from the concept and treatment of Prada’s previous short film, A Therapy, which starred Helena Bonham Carter and Ben Kingsley.

What do you think?

وتستمر حملة العودة بالمستقبل  للوراء وقد برز ذلك بشكل مبدئي في حملة فيلم خريف 2012 الرائع والذي ظهر بعد الفيلم الغريب الذي أطلقه ماكوين  بوقت قصير،وفيه يستحوذ برادا على اتجاهات خطوط الموضة القادمة  بإطلاق فيديو يصور خيالاته الحقيقية الخاصة به.

ووفقا لهذه المقالة الصحفية  الملحقة  بهذا الفيديو والتي ذكرت  أنه بالنسبة  لمجموعة صوراللوك بوك التي تجسد الخيالات الواقعية لتشكيلة خريف وشتاء 2012  والتي أبرز برادا فيها مستقبل  الموضة في شكل موضة الماضي التي  تم تحديثها، وفي هذا الفيديو ظهر العارضون والعارضات في مجتمع من الآلات والأشكال الهندسية الحادة الحواف. وتحوم الكائنات المستنسخة وراثيا بشكل مثالي في المستعمرات الرقمية. يصور كل مشهد منظرا من الطراز القديم وفيه كوكبة من الشخصيات الغارقة في القوى الديناميكية المائلة وربما المنحرفة.

لسنا متأكدون من أفضل طريقة لتصوير المجموعة الجديدة بالنظر إلى أن هناك ماركة فاخرة أخرى قد قامت بالفعل بعمل نفس الشيء ولم ينسى الناس تماما مجهود ماكوين، ولكننا رغبنا في تقديم شيء لا يختلف كثيرا عن مفهوم وطريقة معالجة برادا لفيلمه القصير السابق و هو “علاج” الذي قاما ببطولته كل من هيلينا بونهام كارتر وبن كنجسلي. ماذا تعتقدين؟

Leave a Reply